ﭐلكلمة ﭐلطَّيبة:

 (لا إله إلاّ ﭐلله)

فنحن ببسم ﭐلله وبِحَوْلِ ﭐلله وقُوَّتِهِ، ومن باب رسول ﭐلله  -صَلّى ٱللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-، نزرع في قلوب أولادنا ﭐلكلمةَ ﭐلطَّيِّبةَ: (لا إله إلاّ ﭐلله محمد رسول ﭐلله  -صَلّى ٱللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-) وقلوبُنا مليئةٌ بِحُسن ﭐلظَّنِّ  بالله تَعالى وﭐلرَّجاء به أن تُثْمِرَ فيهم عقيدَةً صافيةً وأقوالاً طيِّبةً وأَعْمالاً صالحةً وأخلاقاً مُحَمَّدِيَّةً، وهِمَماً عَلِيَّة ونُفوساً زكِيَّةً وَأحْوالاً مَرْضِيَّةً مِن حُبِّ ﭐلله تعالى وحبِّ رسوله  -صَلّى ٱللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- وبرِّ ﭐلوالِدَيْن، وﭐلرَّحمة وﭐلعفو وﭐلكرم وﭐلذَّوْق ﭐلرَّفيع وﭐلْحَياء وﭐلتَّواضع وﭐلصَّفاء وحبِّ ﭐلخير وﭐلعطاء للغير وﭐحترام ﭐلآخرين…

وهكذا حتّى يتحقّقوا بجميع شُعَبِ ﭐلإيمان بإذن ﭐللهِ تَعالى، فيكونوا من سُعَداء ﭐلدّارين، وسبباً في سَعادَةِ ﭐلآخرين في ﭐلدُّنْيا والآخِرَة،

وﭐللهُ تَعالى أَطْمَعنا بقوله على لسانِ حَبيبِهِ  -صَلّى ٱللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-: (( أنا عندَ ظَنِّ عبدي بي، فَلْيَظُنَّ بي ما يشاء)). فَٱلحمد لله أوَّلاً وآخراً.